رئة صناعية

نتحدث عبر الهاتف

تمر الساعات ولا يشبعني الحديث

أتلهف اللقاء وأنا خائف

كتركة ينتظرها بشغف الوريث

متى أراك مجدداً؟

متى أشعر بدفء جسدك جواري؟

أعرف أن لدينا موعداً

لكن موعدنا ليس من اختياري

الأيام تمضي كالسنين

وعقارب الساعة ترفض أن تتحرك

أراقبها كمتسول مسكين

إن لم تشفق علي وتسرع سأهلك

سريرنا عدو لدود

تعطر رائحتك الغطاء والوسادة

النوم يذهب ويعود

يتركني في حياة خالية من السعادة

الأحلام هي أصدقائي

فيها أراك وأسمعك وألمسك كما أريد

في بعدك هي وسيلة بقائي

رئتي الصناعية كي أتنفس وأنا وحيد

في غيابك أنا شبح

ليس هنا لشيء رائحة ، طعم أو لون

مطر من دون قوس قزح

أنت لي كل ما هو جميل في الكون

2 thoughts on “رئة صناعية

  1. Living without you is like an endless nightmare where..

    Insomnia is a status I detest

    I beg my eyes to shut down and sleep so I can avoid the torture that carves me so deep

    In my dreams we assemble

    I swear i can feel your hands touching me

    Your arms and warmth captivating me

    I don’t want to wake up..

    I want to be held a prisoner in my own dreams

    Our heaven where we meet

    Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s