حلمٌ بعيد

أذكر يوماً كنتِ حلماً بعيداً

تفصلنا آلاف الأميال

تعيقني آلاف الصعوبات

كنت موقناً أن اقترابي منك ِأمرٌ محال

كنت سعيداً في مأساتي المصطنعة

قنوعاً بحياتي الخالية 

تعصفين بقلبي بين حينٍ والآخر

تحطمين أسواري البالية

ذات ليلة طفح الكيل

وقررت أن إليك المسير

لم أكن مستعداً ولم أكن واثقاً

ولم يكن قراري بذكيٍ أو يسير

لكني وجدت ما هالني

لم تكوني يوماً مستحيلة

بل كنت أنا الجبان الرعديد

فأضعت سنيناً ليست بالقليلة

الخوف يتملكني تماماً

فهذا طريق لم أتوقع له الانتهاء

فشجاعتي وتضحيتي مزيفان

كنت أبني قصوراً في الهواء

والآن أمام عيني أراك

ولا أعرف ماذا أفعل أو أقول

أمنية لم أتخيل تحققها

فألفت التمني دون القبول

Image

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s