خائف

على قدر سعادتي اللامتناهية

يجب علي أن أعترف لك بأني خائف جداً

أخاف أن أستيقظ يوماً لأكتشف أن حياتي معك

لم تكن غير حلم جميل ما كان ليستمر أبداً

أخاف من أن أفقدك

فأنا لا أعرف ما قد يحصل غداً

وما ذلك عن شك في حب رفعنا إلى السماء

ودفئنا عندما كان العالم يرتجف برداً

لكن الحياة لا تتبع خططنا

ولا تستمع إلى همسات اختنقت لهفة ووداً

فأقوم وأصلي وأدعو إلهي

أنت أعلم بأن ما في قلبي لها لا يملك حداً

اجمعنا في دنيا وآخرة

واجعل حياتناً سعيدةً وعيشنا رغداً

فأنت العزيز الكريم القادر

وأنا أرجوك وأتوسل إليك ما دمت لك عبداً

صدقيني إن أخبرتك

أني حتى إذا ملأت حياتك جواهر وورداً

فأنا مقصر في حقك

لكني على الأقل أحبك كما لم ولن أحب أحداً